Solidarisches Bürgergeld - eine Antwort auf viele Fragen

معهد الجوابات الاجتماعية الجديدة

في كثير من الدول هناك فارق كبير في المداخيل. أجور ضعيفة لا تكفي لأبسط ملتزمات العيش، والبطالة هي العامل الوحيد للفقر.

هناك ارتياب وليس هناك ترتيب مستقر مجموعة كبيرة من الشعب مستثنات.

الجوّ الاجتماعي في المجتمع حاسم إلى الحرية والديموقراطية.

لذلك يجب أن يكون هدف، كل مجتمع في مستوى جاد من الاعاشة للمواطنين والمواطنين.

وفي نفس الوقت يجب تحقيق مداخيل الدولة، بهذا ليس فقط معمل الاعاشة ولكل فرد وحده، لكن ايظا لتمويل البنية اللازمة.

 - لكل فرد من المجتمع دخل متهورقار يجب ان يكون ستون في المائة من الدخل مطوازية

- البنية اللازمة المضمنة من الدولة (البنية اللازمة، منظمة التربية والصحة هي لازمة، لكي تكون هناك امكانية لكل مواطن من تحقيق الارباح.

- قسم كبير من المداخيل تتحصل عليها الامم عن طريق الآدآت. من يشتري البضاعة او الجهد اي عمل ما. ينبغي ان يدفع الآداآت عند الاشتراء.

يجب ان يكون ضروريا تمويل دفوعات البلاد، يكون ايضا جباءات على المداخيل المتبادلة على كل المداخيل المرتفعة.

الجباءات على مداخيل الديون تقل على جملة مال المواطن.

حصة سلبية تدفع كمال للمواطن (آداء سلبي على المدخول)

آداءات على المدخول السلبي/الايجابي = عبارة الآداءات على المدخول: 100 عبارة × العدد

هذا المال للمواطن ينمي ثقة ايجابية بين الجهتين. تكون الضمان الاجتماعي وتشجع الابداع. لتفسير ذلك تكون تقاليداً في المجتمعات الاساسية الواحدة تشتغل في اطار مال المواطن لكن في كل المجتمعات: تمكن امكانية الاقتناع والحرية تكون لاي انسان.

هذه اموال الشعب تنتظر اقتناع بين كل الاطراف. وتلاحظ المسؤولية الخاصة استعمال المواهب المناسبة والحريات لتنظيم المجتمع.